الرئيسية » أدب وفنون » شعر عربي

شعر عربي

قصائد مختارة من الشعر العربي

تعبت مانع سعيد العتيبة

مانع سعيد العتيبة تعبت

لماذا أسلم للبحر أمري و أمنح للريح أيام عمري و هل للبحار سوى العاصفات تروح بلؤم و تغدو بغدر و كيف أصادق في الصبح مدا و في الليل أمنح ودي بجزر تعبت من البحر لكن قلبي يصر على البعد بؤس بري تعالى حبيبي فما فات مات و ما هو آت جميل كصبري أمدها أليك يدي لاشتياقي و دمع عيني من …

أكمل القراءة »

فاروق جويدة ولا شيء بعدك

فاروق جويدة ولا شيء بعدك

لأنك سر.. وكل حياتي مشاع.. مشاع.. ستبقين خلف كهوف الظلام طقوسا.. ووهما عناق سحاب.. ونجوى شعاع.. فلا أنت أرض.. ولا أنت بحر ولا أنت لقيا.. تطوف عليها ظلال الوداع وتبقين خلف حدود الحياة طريقا.. وأمنا وإن كان عمري ضياعا.. ضياع * * * لأنك سر وكل حياتي مشاع مشاع.. فأرضي استبيحت.. وما عدت أملك فيها ذراع كأني قطار يسافر فيه …

أكمل القراءة »

فاروق جويدة :بين العمر.. والأماني

فاروق جويدة ولا شيء بعدك

  إذا دارت بنا الدنيا وخانتنا أمانينا وأحرقنا قصائدَنا وأسكتنا أغانينا… ولم نعرف لنا بيتا من الأحزان يؤوينا وصار العمر أشلاء ودمّر كلّ مافينا … وصار عبيرنا كأسا محطّمةً بأيدينا سيبقى الحب واحَتنا إذا ضاقت ليالينا إذا دارت بنا الدنيا ولاحَ الصيف خفّاقا وعادَ الشعرُ عصفورا إلى دنيايَ مشتاقا… وقالَ بأننا ذبنا ..مع الأيام أشواقا وأن هواكِ في قلبي يُضئ …

أكمل القراءة »

مازلت أذكرها فاروق جويدة

فاروق جويدة ولا شيء بعدك

              دعينا من الأمس.. كنا.. وكان.. ولا تذكري الجرح.. فات الأوان تعالي نسامر عمرا قديما فلا أنت خنت.. ولا القلب خان.. وقد يسألونك أين الأماني.. وأين بحار الهوى.. والحنان؟ فقولي تلاشت وصارت رمادا لتملأ بالعطر.. هذا المكان رسمنا عليها جراحا.. وحلما.. كتبنا عليها.. ((ضحايا الزمان))

أكمل القراءة »

ماذا أخذت من السفر فاروق جويدة !

فاروق جويدة ولا شيء بعدك

            كل البلاد تشابهت فى القهر.. فى الحرمان … فى قتل البشر كل العيون تشابهت فى الزيف فى الاحزان.. فى رجيم القمر كل الوجوه تشابهت فى الخوف فى الترحال.. فى دفن الزهر صوت الجماجم فى سجون الليل والجلاد يعصف كالقدر…. ماذا اخذت من السفر ********************** ماذا اخذت من السفر دم الضحايا فوق ارصفة الشوارع فى …

أكمل القراءة »

مازلت أذكرها فاروق جويدة

فاروق جويدة ولا شيء بعدك

    مازلت أذكرها و نظرت نحوك و الحنين يشدنى و الذكريات الحائرات .. تهزنى و دموع ماضينا تعود .. تلومنى أتراك تذكرها و تعرف صوتها قد كان أعذب ما سمعت من الحياة قذ كان أول خيط صبح أشرقت فى عمرك الحيران دنيا من ضياء آه من العمر الذى يمضى بنا و يظل تحملنا خطاه و نعيش نحفر فى الرمال …

أكمل القراءة »