الرئيسية » أخبار العراق اليوم » واسط تحتفل باليوم العالمي لغسل اليدين

واسط تحتفل باليوم العالمي لغسل اليدين

تربية واسط تحتفل باليوم العالمي لغسل اليدين

يحتفل العالم من كل عام باليوم العالمي لغسل اليدين وعلى هذا الاساس احتفلت المديرية العامة لتربية واسط وبالتعاون مع الصحة المدرسية بهذا اليوم وشهدت الاحتفالية التي اقيمت في مدرسة الغربية النموذجية وسط مدينة الكوت افتتاح معرضا للشعارات التوعوية التي تشير الى اهمية غسل اليدين للوقاية من الامراض الانتقالية بعدها وجهت الدكتورة الاء صالح مسؤول قسم الصحة المدرسية

خلال كلمة القتها على الحاضرين انة وبحسب الاعلان العالمي للامم المتحدة في العام 2008 بجعل يوم 15 اكتوبر يوما عالميا لغسل اليدين فعلى الجميع تفعيل ذلك اليوم من خلال الندوات والمؤتمرات التي تهدف الى اهمية غسل اليدين لافتتا الى ان 3 مليون طفل دون سن الخامسة يموتون سنويا نتيجة الامراض الانتقالية التي تصيب الانسان عن طريق اللمس منها الاسهال والالتهابات الحادة التي تصيب الجهاز التنفسي من جهتة اكد مدير قسم النشاط الرياضي الاستاذ عبد سيد دولي خلال كلمة القاها على ضرورة متابعة نظافة الطلبة من قبل الكوادر التعليمية وتوجيههم  وتوعيتهم على اهمية الصحة المدرسية كونها تجنبهم خطر الاصابة بالامراض الوبائية وتابع ان على ادارات المدارس استغلال مجالس الاباء والمعلمين للتاكيد على متابعة اولياء الامور ابناهم والاهتمام بنظافتهم وبالنتيجة يتحمل الجميع المسؤولية للحفاظ على سلامة الطلبة والتلاميذ من تلك الامراض ويذكر ان تربية واسط احتفلت مؤخرا بيوم البيئة العربي واسبوع  مكافحة التدخين .

عن النعمانية

موقع النعمانية للتواصل معنا [email protected]

شاهد أيضاً

لوحات جدارية في مظاهرات العراق

لوحات جدارية في مظاهرات العراق

لوحات جدارية في مظاهرات العراق ثورة تشرين تظاهرات اندلعت في 1 تشرين الأول 2019، في …

تعليق واحد

  1. خلال كلمة القتها على الحاضرين انة وبحسب الاعلان العالمي للامم المتحدة في العام 2008 بجعل يوم 15 اكتوبر يوما عالميا لغسل اليدين فعلى الجميع تفعيل ذلك اليوم من خلال الندوات والمؤتمرات التي تهدف الى اهمية غسل اليدين لافتتا الى ان 3 مليون طفل دون سن الخامسة يموتون سنويا نتيجة الامراض الانتقالية التي تصيب الانسان عن طريق اللمس منها الاسهال والالتهابات الحادة التي تصيب الجهاز التنفسي من جهتة اكد مدير قسم النشاط الرياضي الاستاذ عبد سيد دولي خلال كلمة القاها على ضرورة متابعة نظافة الطلبة من قبل الكوادر التعليمية وتوجيههم وتوعيتهم على اهمية الصحة المدرسية كونها تجنبهم خطر الاصابة بالامراض الوبائية وتابع ان على ادارات المدارس استغلال مجالس الاباء والمعلمين للتاكيد على متابعة اولياء الامور ابناهم والاهتمام بنظافتهم وبالنتيجة يتحمل الجميع المسؤولية للحفاظ على سلامة الطلبة والتلاميذ من تلك الامراض ويذكر ان تربية واسط احتفلت مؤخرا بيوم البيئة العربي واسبوع مكافحة التدخين .

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.