الرئيسية » أدب وفنون » ليس ثمة موتى غير أولئك الذين نواريهم في مقبرة الذاكرة

ليس ثمة موتى غير أولئك الذين نواريهم في مقبرة الذاكرة

ليس ثمة موتى غير أولئك الذين نواريهم في مقبرة الذاكرة. اذاً يمكننا بالنسيان, أن نشيع موت من شئنا من الأحياء, فنستيقظ ذات صباح ونقرر أنهم ماعادوا هنا.
بامكاننا أن نلفق لهم ميتة في كتاب, أن نخترع لهم وفاة داهمة بسكتة قلمية مباغتة كحادث سير, مفجعة كحادثة غرق, ولا يعنينا ذكراهم لنبكيها, كما نبكي الموتى. نحتاج أن نتخلص من أشيائهم, من هداياهم, من رسائلهم, من تشابك ذاكرتنا بهم. نحتاج على وجه السرعة أن تلبس حدادهم بعض الوقت, ثم ننسى.

لتشفى من حالةعشقية, يلزمك رفاة حب, لاتمثالا لحبيب تواصل تلميعه بعد الفراق, مصرا على ذياك البريق الذي انخطفت به يوما. يلزمك قبر ورخام وشجاعة لدفن من كان أقرب الناس اليك.
أنت من يتأمل جثة حب في طور التعفن, لا تحتفظ بحب ميت في براد الذاكرة, أكتب , لمثل هذا خلقت الروايات …

أحلام مستغانمي …..

عن NooR

شاهد أيضاً

علي حمادي الناموس

خروج عن المألوف:اليها علي حمادي الناموس

خروج عن المألوف:اليها خروج عن المألوف (اليها) خَجِلٌ إن قلت أهواكِ جنوناً ..فاعذريني.. فأنا والكظم …

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.