الرئيسية » نقوش » تمنيت أن يكون القدر قد دونك لي في أولى صفحات حياتي ..

تمنيت أن يكون القدر قد دونك لي في أولى صفحات حياتي ..

تمنيت أن يكون القدر قد دونك لي في أولى صفحات حياتي ..
تمنيت أن أعيشك وأعيش بك وأعيش معك سنوات بلا نهاية ..
أن تكون رواية بدأ كاتبها في توثيقها وتوفي قبل أن يجد لها نهاية
أن تكون حكاية جميلة في كل ذرة من تفاصيلها .. حتى النهاية
تمنيت أن لا أكتب كلمة ” نهاية ” يوماً ما ..
وها أنا ذا أرددها في كل سطر حتى امتعض الحبر
وكأنها الأمر الوحيد الذي دوّن في في صفحات قدري !

  • مشاري عبدالرحمن

عن NooR

شاهد أيضاً

كم من حاضرٍ لا يُستطابُ به

فكم من حاضرٍ لا يُستطابُ به

تهوى القلوبُ من كان ‫#‏حاضراً‬ وتنسى الذي عن العيونِ يغيبُ وأقول فكم من حاضرٍ لا …

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.