أرشيف الوسم: ادب

نقوش:يا سيدتي لا أتذكر إلا صوتك

يا سيدتي:
لا أتذكَر إلا صوتك..
حين تدق نواقيس الأعياد!
لاأتذكر إلا عطرك..
حين أنام على ورق الأعشاب !
أنت امرأة لا تتكرر.. في تاريخ الورد..
وفي تاريخ الشعر..
وفي ذاكرة الزنبق و الريحان..!

(نزار قباني)

صوربنات للتصميم
صوربنات للتصميم

فاروق جويدة ولا شيء بعدك

لأنك سر..

وكل حياتي مشاع.. مشاع..

ستبقين خلف كهوف الظلام

طقوسا.. ووهما

عناق سحاب.. ونجوى شعاع..

فلا أنت أرض..

ولا أنت بحر

ولا أنت لقيا..
تطوف عليها ظلال الوداع
وتبقين خلف حدود الحياة
طريقا.. وأمنا
وإن كان عمري ضياعا.. ضياع
* * *
لأنك سر
وكل حياتي مشاع مشاع..
فأرضي استبيحت..
وما عدت أملك فيها ذراع
كأني قطار
يسافر فيه جميع البشر..
فقاطرة لا تمل الدموع
وأخرى تهيم عليها الشموع
وأيام عمري غناوي السفر..
* * *
أعود إليك إذا ما سئمت
زمانا جحودا..
تكسر صوتي على راحتيه..
وبين عيونك لا امتهن..
وأشعر أن الزمان الجحود
سينجب يوما زمانا بريئا..
ونحيا زمانا.. غير الزمن
عرفت كثيرا..
وجربت في الحرب كل السيوف
وعدت مع الليل كهلا هزيلا
دماء وصمت وحزن.. وخوف
جنودي خانوا.. فأسلمت سيفي
وعدت وحيدا..
أجرجر نفسي عند الصباح
وفي القلب وكر لبعض الجراح..
وتبقين سرا
وعشا صغيرا..
إذا ما تعبت أعود إليه
فألقاك أمنا إذا عاد خوفي
يعانق خوفي.. ويحنو عليه..
ويصبح عمري مشاعا لديه
* * *
أراك ابتسامة يوم صبوح
تصارع عمرا عنيد السأم
وتأتي الهموم جموعا جموعا
تحاصر قلمي رياح الألم
فأهفو إليك..
وأسمع صوتا شجي النغم..
ويحمل قلبي بعيدا بعيدا..
فأعلو.. وأعلو..
ويضحى زماني تحت القدم
وتبقين أنت الملاذ الأخير..
ولا شيء بعدك غير العدم

قصيدة :ترانيم شاعرة

 

ترانيم شاعرة

أيا عاشقاً
غارقاً في الظنون
وتدعي وتدعي الجنون
أيا راحلا
على أجنحة الهوى
مسافرا
يلوح من شراعــه على زوارق العدم
فقاتلا ومرة ً يخون ْ
ومرة يقايض الزهور بالمطر
ويفرش بشرفتيه للنـــدى
مخامِــلا ً
لكي أكون

مفتونة بأهداب فجر:ميمي أحمد قدري

مفتونة بأهداب فجر

في سكون
المدى المجروح
تمتمات أغنيةِ
تهاجر معها الروح
لتخترق
أنهار البُعد البغيض..
لما ياسنين الرواء ؟
يا أجنحة فجر الهناء!!
تتركينا عِناداً
بلا أعشاش!!.
على حافة الإنتظار
يَرشُقنا الحنين
ليُحقق شهوة النبض

وسألتُك َ ماذا تريد :ميمي أحمد قدري

وسألتُك َ ماذا تريد ؟

حبيبي

أسألك ماذا تريد ؟
لملمت عقلي هذا الشريد
بين نبضات قلبك…وبين همسات شرودي بأوصافك
وكم تُحيرني ملامحك البعيدة والقريبة معاً
لا أفهم ماذا تريد
أُتريد حديقة ورد من دون مطر
أتريد شمساً ودفئاً
وأغاني بعثرها الشجن…وقلوباً لاتشعر وتتحجر
وحياة ومماتاً
من دون كوخ يحرقه الضجر