أحبه كَثيراً

أحبه كَثيراً . . !

الرجل الذي قيدَني بِه دون وَعي مني ، الرجل الذي يبعثرني بِإيماءَة من إصبعه ؛ أو هَمسَة من صَوتِه ، أو أحتِضان يلمنيِ فيِه ليبعثِرني مرة أخْرَى بينَ ذِراعيه ..

أحبّه كَثيراً . . !

حِين يغني بإسمي ، ويتبَعُ آخِر حرفٍ منه بـ ” أحِبك ” ، ثم يَعود بضَحكات كأسراب حَمام تَطير من فمه إلَى السماء ، ليرهِقني أكثَر ..

أحبه كَثيراً . . !

حتى أدمنته ، أصبحتُ لا أقوى علَى إغماضَة جفني إلا عَلى صَوتِه ، ولا تشرق الشمس في يوميِ إلا بِصوتِه ..

أحبه كَثيراً . . !

هو الذي يلبسني الأمانَ والدفء ، يفقد ني الوَعي حينَ يتسرب إلي بإحساسِه ، يحولني إلى طفلة شقية في الحُب مَعه ..

أحبه كثيراً . . !

ولا أعلم الحد الذي بلغه مني هذا الحب ؛

ولا أريد أن أعلَم ، فقَط أنا أحبه كثيراً ، وسأظل أحبه أكثَر وأكثر ♥

NooR

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *